أسرار الممالك الثلاث
مرحباً , نتمنى أن تكون على ما يرام : تفضل بتسجيل الدخول إذا كنت أحد أعضاءنا , او تفضل بالتسجيل إذا أردت الانضمام إلى اسرتنا الكريمة.

تسجيلك في المنتدى سيمنحك فرصة المشاركة في المواضيع و ابراز رأيك في المنتدى, و ستفتح لك مميزات جديدة و اقسام جديدة لدخولها.


منتدى تاريخي , يهتم بتاريخ الممالك الثلاثة واليابان والتاريخ الاسلامي , ويشتمل المنتدى كذلك على اقسام أخرى متنوعة.
 
مكتبة الصورالتسجيلدخولبحـثس .و .جالرئيسية
يتم تفعيل العضوية الغير مفعلة من قبل نفس العضو عبر بريده الالكتروني بشكل دوري من قبل الإدارة لذى اذا لم يتمكن العضو من تفعيل عضويته عبر البريد الالكتروني سوف تتكفل الإدارة بذلك من خلال لوحة التحكم ..
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
اقتباسات عشوائية

شاطر | 
 

 فضل العشر والعمل الصالح فيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Lui Bei
Assistant
Assistant


ذكر عدد الرسائل : 377
العمر : 22
الدولة : السعودية
أفضل مملكة : Wei
تاريخ التسجيل : 18/08/2009

مُساهمةموضوع: فضل العشر والعمل الصالح فيها   الثلاثاء 17 نوفمبر 2009, 1:35 am













فضل العشر والعمل الصالح فيها

قال تعالى: { والفجر * وليالٍ عشر } . قال ابن كثير رحمه الله: المراد بها عشر ذي الحجة كما قاله ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم.


عن ابن عباس - رضي الله عنهما - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحبُّ إلى الله من هذه الأيام _ يعني أيام العشر_ قالوا : يارسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله ! إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء ) أخرجه البخاري وابن ماجه وأحمد.

وفي العشر أعمال فاضلة وطاعة كثيرة ، ومن ذلك :
1- الإكثار من نوافل الصلاة ، وسائر الأعمال الصالحة ، كـ : بر الوالدين ، وصلة الأرحام ، والتوبة النصوح ، وحسن الإنابة ، وصيام أكثر العشر ، ونحو ذلك.
2- الإكثار من ذكر الله تعالى ، والتكبير ، وتلاوة كتابه .
3- الحج والعمرة ، وهما من أفضل الأعمال.
4- ابدأ يومك بصدقة لتحظى بدعاء الملكين.
5- الحرص على صيام يوم عرفة.
6- الحرص على الأضحية وعدم التهاون فيها ، لعظم أجرها عند الله تعالى .






يوم عرفة

أولاً: أنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة:
عن طارق بن شهاب قال: جاء رجل من اليهود إلى عمر بن الخطاب فقال: يا أمير المؤمنين! إنكم تقرؤون آية في كتابكم لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا. قال: وأي آية؟ قال: قوله: { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي } فقال عمر: والله إني لأعلم اليوم الذي نزلت فيه على رسول الله صلى الله عليه وسلم والساعة التي نزلت فيها على رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية يوم عرفة في يوم جمعة" رواه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي.

ثانياً: أنه يوم عيد:
عن أبي أمامة أن النبـي - صلـى الله عليـه وسلـم - قـال: (يوم عرفة ، ويوم النحر ، وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام ، وهن أيام أكل وشرب) رواه أهل السنن.

ثالثاً: أن صيامه يكفر سنتين:
سُئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن يوم عرفة قال: (يكفر السنة الماضية والباقية) رواه مسلم.

رابعاً: أنه يوم مغفرة الذنوب، والعتق من النار:
عن عائشة - رضي الله عنها- أن رسول الله - صلـى الله عليـه وسلـم- قال: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة) رواه مسلم.





الأعمال المشروعة فيه:

أولاً: صيام ذلك اليوم:
سُئل - صلى الله عليه وسلم - عن صوم يوم عرفة فقال: (أَحْتَسِبُ على الله أن يكفر السنة التي قبله ، والسنة التي بعده) رواه مسلم.
وصومه إنما شرع لغير الحاج ، أما الحاج فلا يسن له ذلك.
ويتأكد حفظ الجوارح عن المحرمات في ذلك اليوم.

ثانياً: الإكثار من الذكر والدعاء:

قال تعالى: { والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما }
وقال تعالى: { ياأيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا * وسبحوه بكرة وأصيلا }
قال النبي - صلى الله عليه وسلم- (سبق المفردون) قالوا: وما المفردون يارسول الله؟ قال: (الذاكرون الله كثيرا والذاكرات) رواه مسلم.




ثالثاً: التكبير:
وكلام العلماء فيه يدل على أن التكبير نوعان:
الأول: التكبير المطلق: وهو المشروع في كل وقت من ليل أو نهار ، ويبدأ بدخول شهر ذي الحجة ، ويستمر إلى آخر أيام التشريق.
الثاني: التكبير المقيد: وهو الذي يكون عقب الصلوات ، والمختار: أنه عقب كل صلاة، أيًّا كانت، وأنه يبدأ من صبح عرفة إلى آخر أيام التشريق.
وخلاصة القول: أن التكبير يوم عرفة والعيد، وأيام التشريق يشرع في كل وقت وهو المطلق، ويشرع عقب كل صلاة وهو المقيد.


صيغة التكبير:
أ‌) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيرأ.
ب‌) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. ولله الحمد.
ج‌) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. ولله الحمد.


فيا عباد الله : يوم هذه فضائله ومزاياه ، وهذه منزلته ودرجته ، أيليق أن نفرط فيه ؟ أو نعرض عن التعرض فيه لنفحات ربنا وعظيم عفوه ورحمته ؟
لا والله ... إن المستحب لكل مسلم أن يستغل هذه الفرصة العظيمة بالإكثار من العمل الصالح من ذكرٍ ودعاءٍ وقراءةٍ وصلاةٍ وصدقةٍ لعله أن يحظى من الله تعالى بالمغفرة والعتق من النار .
أيها المسلمون : لنكثر من الدعاء والتضرع بين يدي ربنا وخالقنا سبحانه وتعالى ، فهذا يوم إجابة ، وقد قال تعالى { وقال ربكم ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} (60) سورة غافر

أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك


التكبير: وصفته أن تقول: (الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد) ويجهر الرجال به في المساجد والأسواق والبيوت وأدبار الصلوات، إعلانا بتعظيم الله وإظهارا لعبادته وشكره.



ذبح الأضحية: ويكون ذلك بعد صلاة العيد لقوله – صلى الله عليه وسلم - : "من ذبح قبل الصلاة فإنما ذبح لنفسه ، ومن ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين" رواه البخاري.
ووقت الذبح: أربعة أيام ، يوم النحر وثلاثة أيام التشريق ، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "كل أيام التشريق ذبح ". انظر: السلسلة الصحيحة برقم 2476.
الاغتسال والتطيب للرجال ولبس أحسن الثياب بدون إسراف ولا إسبال ولا حلق لحية فهذا حرام، أما المرأة فيشرع لها الخروج إلى مصلى العيد بدون تبرج ولا تطيب، فلا يصح أن تذهب لطاعة الله والصلاة ثم تعصي الله بالتبرج والسفور والتطيب أمام الرجال.
الأكل من الأضحية: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يطعم حتى يرجع من المصلى فيأكل من أضحيته. زاد المعاد 1/ 441.
الذهاب إلى مصلى العيد ما شيا .. السنة الصلاة في مصلى العيد إلا إذا كان هناك عذر من مطر مثلا فيصلى في المسجد لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم .
الصلاة مع المسلمين واستحباب حضور الخطبة:
قال تعالى: { فصل لربك وانحر } ولا تسقط الصلاة إلا بعذر، والنساء يشهدن العيد مع المسلمين حتى الحيض والعواتق، ويعتزل الحيض المصلى.
مخالفة الطريق: يستحب لك أن تذهب إلى مصلى العيد من طريق وترجع من طريق آخر لفعل النبي صلى الله عليه وسلم .
التهنئة بالعيد : لثبوت ذلك عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.



احذر أخي المسلم من الوقوع في بعض الأخطاء التي يقع فيها الكثير من الناس والتي منها:
التكبير الجماعي بصوت واحد، أو الترديد خلف شخص يقول التكبير.
اللهو أيام العيد بالمحرمات كسماع الأغاني، ومشاهدة الأفلام، واختلاط الرجال بالنساء اللاتي لسن من المحارم، وغير ذلك من المنكرات.
أخذ شيء من الشعر أو تقليم الأظافر قبل أن يضحي من أراد الأضحية لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك.
الإسراف والتبذير بما لا طائل تحته، ولا مصلحة فيه، ولا فائدة منه
لقول الله تعالى: { ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين } الأنعام: 141.


فضل أيام التشريق وآدابها :

* أيام التشريق هي اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة ..
سُميت بذلك: لأن الناس يشرقون فيها لحوم الأضاحي والهدايا ، أي ينشرونها .

* وهي من الأيام الفاضلة التي أمر الله تعالى عباده بذكره فيها فقال تعالى: { واذكروا الله في أيام معدودات } قال ابن عباس: (الأيام المعدودات أيام التشريق).

* وهي أيام ذكرٍ وأكلٍ وشرب كما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل) رواه مسلم.

* وفي أيام التشريق تقع بقية أعمال الحج كالرمي والطواف وغير ذلك.

* وقد مر أنه يشرع التكبير إلى أخر أيام التشريق والجهر به في الطرقات وبعد الصلاة وغير ذلك.

.... ختاما ....

أخي المسلم لا تنسى أن تحرص على أعمال البر والخير من صلة الرحم، وزيارة الأقارب، وترك التباغض والحسد والكراهية، وتطهير القلب منها، والعطف على المساكين والفقراء والأيتام ومساعدتهم وإدخال السرور عليهم. نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضى، وأن يفقهنا في ديننا، وأن يجعلنا ممن عمل في هذه الأيام- أيام عشر ذي الحجة- عملا صالحا خالصا لوجهه الكريم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dynastywarriors.yoo7.com/index.htm
EnG.HeErGoL
General
General


ذكر عدد الرسائل : 849
العمر : 25
الدولة : بيتنا
أفضل مملكة : Wei
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: فضل العشر والعمل الصالح فيها   الثلاثاء 17 نوفمبر 2009, 3:11 am

جزاك الله كل خير على الموضوع

خصوصا ً أننا على أبواب العشرة من ذي الحجة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ar.wikipedia.org/
Lui Bei
Assistant
Assistant


ذكر عدد الرسائل : 377
العمر : 22
الدولة : السعودية
أفضل مملكة : Wei
تاريخ التسجيل : 18/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: فضل العشر والعمل الصالح فيها   الثلاثاء 17 نوفمبر 2009, 3:19 am

وإياك أخي heergol
ومشكور على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dynastywarriors.yoo7.com/index.htm
 
فضل العشر والعمل الصالح فيها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أسرار الممالك الثلاث :: الاقسام النقاشية :: القسم العام-
انتقل الى: